اختيار منهاج الجيتار

اختيار منهاج الجيتار

أهم مرحلة من مراحل رحلة العزف على آلة الجيتار

اختيار منهاج الجيتار ضروري جداً عند قرارك البدء بتعلم العزف على آلة الجيتار
حيث تعتبر الشهور الأولى من التعلم هي من أهم المراحل في رحلة العزف على آلة الجيتار.
ففي هذه المرحلة تكون معنويات الطالب مرتفعة جداً ولديه الحماس للتعلم والرغبة بتحقيق حلمه بتعلم العزف .

عند اتخاذك قرار تعلم العزف على آلة الجيتار عندها يكون اختيار آلة الجيتار المناسبة مهم جداً، لكن يجب أن يكون بالأشراف والتنسيق مع المدرس الذي سيعلمك ويتابع رحلة تعليم الموسيقا والعزف معك.

كيف أبدأ مشوار تعلم الموسيقى؟

في الوقت الحالي وبتنامي دور الانترنت وجدت خيارات متعددة للتعلم.
لكن الخيار الأفضل لتعلم الموسيقى وأختيار منهج الجيتار أو أي آلة ترغب بالعزف عليها،
هو أن تقصد المكان الصحيح وتجد المدرس المناسب الذي سيلازمك ليضعك على الطريق الصحيح
ويكون سنداً لك ويتابعك خطوة بخطوة نحو تعليم جيد ومثمر.
فمن المهم أن تكون البداية في المعاهد المتخصصة بالموسيقا وعلى أيدي مدرسين متخصصين،
بحيث أنها تعتمد على أساسيات كاملة، ومناهج قوية،
والتدريب السليم ضمن الدروس النظرية والدروس العملية.

أختيار آلة الجيتار لا يقل أهمية عن اختيار منهج الجيتار

يفضل دائماً في البدايات أن يختار الطالب  الجيتار الكلاسيك
وذلك لوجود دراسات ومناهج اكاديمية عالمية و معزوفات وتمارين شاملة لهذه الآلة.
بعد مرور وقت كاف وعندما يصبح المتعلم ملم وناضج موسيقياً،
عندها إذا أراد تعلم أنواع أخرى من الموسيقى فسيكون ذلك أسهل وأقوى وعن علم ومعرفة.

عند اتخاذ قرار تعلم عزف آلة الجيتار يكون اختيار آلة الجيتار المناسبة مهم جدا،
لكن الاختيار يكون بإشراف وتنسيق المدرس الذي سيعلمك ويتابع رحلة تعلم الموسيقا والعزف معك.

بالإضافة إلى اختيار منهج الجيتار أيضاً اختيار معلم الموسيقا المناسب مهم جداً

بالاضافة لأهمية اختيار منهاج الجيتار و آلة الجيتار !
أيضاً اختيار مدرس الموسيقا ومعلم العزف المناسب ليتابع معك رحلتك التعليمية ويضعك على الطريق الصحيح مهمة جداً …
فهناك بعض الموسيقيين يمتلكون موهبة فطرية بالعزف ولكنها لم تدعم بالتعليم الأكاديمي،
لذلك هم يفتقدون لأساسيات التعليم، وكما نعلم فاقد الشئ لا يستطيع أن يعطيه.
لذا يكون تعليمهم للطلاب منقوص.
فالتدريس هو شئ منفصل عن العزف، ليس كل عازف ماهر بالضرورة أن يكون أستاذ جيد.

هناك عناصر أساسية لمدرس الموسيقى الجيد، منها:

  • الشغف، الحماس،الطاقة، حب التدريس والعطاء، هذا مايحتاجه مدرس الموسيقى ليعكس هذه العناصر على طلابه
  • يجب أن يتحلى المدرس بفكر خلاق ومبدع بحيث ينوع الدرس في كل حصة، لكي يحدث توازن بين تكنيك العزف وقراءة النوته الموسيقية، وبين فهم الطالب لما يعزفه.
  • مهمة مدرس الموسيقى تعليم الطلاب كيفية تعليم أنفسهم، فهو يفتح الأبواب لهم ويرشدهم إلى الطريق الصحيح، وعليهم أن يكملوا المسيرة بالبحث والمثابرة والتدريب اليومي.
  • بناء جسور من الثقة والعلاقة الجيدة بين المدرس والطالب لجعل الطالب في حالة نفسية مريحة والرغبة في الأستمرار وجعل الطالب ينتظر الدرس القادم بلهفة وحرص.
  • وأخيراً لابد من عدم إهمال التعليم الجيد في الموسيقى كتعليم النظريات الموسيقية وتعليم الصولفيج وكيفية قراءة الألحان وتحليل المقطوعات الموسيقية وتعليم الطلاب تاريخ الموسيقى لجعل الموسيقى وتعلم العزف متعة للطالب ومجال الترفيه النفسي ليستمر الطالب ويبدع ضمن هذا المجال.